الرقابة المالية تشكل لجنتين استشاريتين لتطوير أنشطة سوق رأس المال والتأمين


03:12 م


الإثنين 13 مارس 2023

كتبت- شيماء حفظي:

أصدر مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، برئاسة الدكتور محمد فريد، قرارين بشأن تشكيل لجنتين استشاريتين، الأولى تختص بتطوير نشاط سوق رأس المال، والثانية تختص بتنمية نشاط التأمين، وفقا لبيان من الهيئة اليوم الاثنين.

ووفقا للبيان، يأتي ذلك لتعزيز منهج الشراكة مع الكوادر المهنية بالأسواق المالية غير المصرفية للارتقاء بها وتنميتها لتعزيز الدور الذي تقوم به في دعم الاقتصاد القومي بما توفره من حلول تمويلية متنوعة للشركات للتوسع والنمو وكذلك منتجات تأمينية للتحوط ضد المخاطر المختلفة مستقبلاً.

وتضمن القراران في مادتيهما الأولى أنه تشكل لجنة استشارية من المتخصصين وأهل الخبرة في مجال نشاط التأمين ونشاط سوق رأس المال، لإبداء الرأي وتقديم المشورة للهيئة بشأن تنمية النشاط وتطوير نظم العمل به وتحسين القدرات التنافسية إقليميا وعالمياً.

ووفقا للبيان، تأتي عملية تشكيل اللجنتين تفعيلاً لنص المادة وفقا للمادة رقم 13 من النظام الأساسي للهيئة الصادر بالقرار الجمهوري رقم 192 لسنة 1992، والتي تنص على أن يكون للهيئة لجان استشارية من المتخصصين وأهل الخبرة في مجال الأسواق والأدوات المالية غير المصرفية.

وتضم اللجنة الاستشارية الخاصة بنشاط التأمين، كوادر مهنية تمتلك خبرات متنوعة وممارسة فعلية للنشاط في مناصب متنوعة، وفقا للبيان، وهم حسب الترتيب الأبجدي:

إيهاب محمد أبو المجد، وحسن محمد حسن درويش، وسعيد عادل الألفي، وعادل أحمد موسى، وعالية حلمي، وعبير حلمي صالح، وعلاء الزهيري، وعمر عبد الحميد جودة، والدكتورة غادة محمود علي، ومحمد مهران، ووليد إبراهيم عوف.

كما تضم اللجنة الاستشارية الخاصة بنشاط سوق رأس المال، كوادر مهنية تمتلك خبرات متنوعة وممارسة فعلية للنشاط في مناصب متنوعة، وفقا للبيان، وهم حسب الترتيب الأبجدي:

أنور زيدان، وأيمن صبري عبد الجيد، وماجد شوقي سوريال، ومحمد المعتز عبد المنعم، ومحمد حسن عبد الفتاح، ومينوش عادل صالح عبد المجيد، ونيفين حمدي الطاهري، وهانزادا محسن محمود، والدكتور هاني سري الدين، وياسر فاروق المصري.

وقال الدكتور محمد فريد، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، أإن الهيئة تؤمن بأهمية الشراكة مع كافة أطراف السوق للاستماع لنبض السوق ومطالبهم والعمل على صياغة سياسات وإجراءات وحلول تسهم في تنمية وتطوير الأسواق المالية غير المصرفية والأنشطة التي تمارس فيها، وذلك عبر التشاور الدوري مع الكوادر والكفاءات المهنية للوقوف على آخر التطورات والمستجدات وانجازها لصالح تعزيز دور الأسواق في دعم خطط نمو الشركات وكذلك الاقتصاد القومي.

وأضاف الدكتور فريد أن اللجان الاستشارية تعد حلقة وصل للاستماع إلى أصوات ومطالب السوق والعمل على بحثها ودراستها وتطويرها وتطبيق ما هو يسهم في تعزيز كفاءة عمل الأسواق وتنافسيتها، مؤكدا أن دستور عمل الهيئة هو التعاون مع شركاء النجاح والتنمية لتعزيز دور الأنشطة المالية غير المصرفية في دعم نمو الأعمال التجارية.

وأكد رئيس الهيئة، أن الفترة المقبلة ستشهد اجتماعات دورية للجان الاستشارية بعد التحديد الدقيق لمهام ونطاق عملها لتطوير واستحداث سياسات وبرامج عمل والتأكد من تنفيذها لضمان فاعليتها في دعم رؤية الهيئة الرامية لتنمية وتطوير الأنشطة المالية غير المصرفية عبر تهيئة الظروف اللازمة للشركات للاستفادة من هذه الخدمات والحلول خلال رحلة نموها وتطوير أعمالها التجارية.